تبصرة

الرابط المختصرhttps://www.ali-zaidi.com/?p=1762
Linkedin
Google plus
whatsapp
أكتوبر 27, 2020 | 11:31 ص 364

تبصرة
اوصيك ايها الرفيق – اجلس مع نفسك قليلا – ثم فكر وتمهل تمهيلا – بعدها تعمق في روحك كثيرا – فستدرك امرا عظيما – وسترى عجبا عجيبا – عندها سوف تتذكر ماضيك تذكيرا – فاترك ذالك وتقدم قليلا – بعدها اغمض عينيك وتنفس عميقا – ستجد ان هناك عالما عظيما – وبحرا لا ساحل له كبيرا –وسترى انك خلقا عجيبا – بعدها تمهل فان الطريق خطيرا – لانك لا تملك مصباحا مضيئا – وستجد ان السواد كثيرا – فعليك بالاتصال بعقلك اتصالا – فسيوحي اليك ما يجعلك سعيدا – حينها يترجم لك الكلام ترجيما – وتسطع عليك الانوار تسطيعا – وستشرق عليك روحك اشراقا – عندها تدرك بالفطرة ادراكا – وستسترق الاخبار استراقا – لانك اصبحت انسانا براقا – فساعة تطوي الزمان طيا – وتنفعل لك الخوارق انفعالا – ويصبح عقلك عقلا جامعا – وجسدك جسدا طاهرا – وكلامك كلاما بليغا – وعملك عملا مخلصا – وستشرق عليك انسانيتك بجمالها – وتتعطر بطيب عطورها – وتبتسم لك الوجوه رغم عيظها – وتخضع لك القلوب على قساوتها – لانك اصبحت مداويها – عندها سترى الارض ان الخير فيها – والامان موجود عليها –فهذا هو الفوز العظيما – فهنيئا لمن اتصل بذالك الشخص الكبيرا – واخذ منه العلم المفيدا – وهنا اترك القلم كي يتوقف قليلا – انما وضعت ذالك الكلام بلغة المزاميرا – لكي يقرع بالقلوب قبل الاذن تقريعا – نقلته من عبق الروح فكان جميلا – ونطق باللسان فكان ثقيلا – وكتب باليد فكان خفيفا – ووضع هنا فكان مفيدا – انا معكم علي الزيدي اتكلم بروحي تكليما– والسلام عليكم بكرة واصيلا –

مكة المكرمة